بين شهرين رباط باعشن تودّع شابين

بين شهرين رباط باعشن تودّع شابين

أخبار دوعن / مقال لــ محمد عبدالكريم بادكوك

أين سأجد المفردات كي أتحدث عن آلآم ليس لي القدرة أن أركّب كلماتها، كيف سأتمالك قلمي ويداي ترتجف حزناً وأسفاً على من رحل عنّا دون سابق إنذار.

الكل يأمل أن يتبادل التهاني والتبريكات بالزواج وقدوم الأطفال وتهاني الخطوبة وليالي العيد وحفل التّخرّج، الكل يتمنى أن تخرَّ بآذانه كلمات وعبارات الفرح ويخشى سماع جُمل تعظيم الأجر بفقدان الأحباب…

ليبقى أجل الإنسان في ساعة كُتبت له ومحال تغيير إعداداتها، فحينها بقيَ الفراق هو الطرف الآخر من الحياة وتقبّله أضحى فرض عين…

بالأمس ومع مطلع شهر الخير (رمضان) فُجعت منطقتي (رباط باعشن) بوفاة الشاب فهد باحمود فمزجنا دعواتنا وصلواتنا وصيامنا بحزن أليم؛كون الرّاحل عنّا شاباً خلوقاً شعاره الذهب (صمت الكلام) دوماً ما تعتزي إليه إلا وتجد فيه فزعت الشاب الذي لايرد مطلبك فما كان بِوِسعنا إلا أن صليّنا وودّعنا فهد على أمل الأ نفارق شاباً آخر…

فاضت أيام شهر رمضان وبدأ تعداد أيام شهر الفرح والسرور (العيد) ليمر اليوم الأول والثاني بفرح وسرور أهالي الرباط بتبادل التهاني والهدايا العيدية ،وفرحة الأطفال والكبار تسمع صداها بين أحياء وأزقة البيوت،ليحل علينا اليوم الثالث كالصاعقة أسكتت فرحتنا وجعلت الحزن ثالث أيام العيد…

رحل عنّا شاب آخر ومن نفس المنطقة بعد رحيل آخر قبيل أيام فقط… ليكون الشاب عادل علي بن جبل المتوفي الآخر

رحلت روح عادل وهو بمدينة عدن بعيداً عن أسرته وأقاربه.
رحل عادل ورحلت معه ابتسامته العريضة التي لاتفارقه، فلا تمر بعادل إلا وبياض أسنانه ترى بضحكته الجميلة التي لاتفارقه.

مايميز عادل هو كثرة الأصدقاء وحبه الشديد في التعرف على أكبر قدر من الشباب ،فهذا يتعرف عليه عبر الفيس بوك وذاك عبر الوتساب وآخر عبر موقف ويتكاثر أصدقاء عادل وفجئة يحزنوا لفارقه…

رحلا فهد وعادل ليبقوا أكثر خيالاً بأذهان أهاليهم ومحبّيهم.
فإلى جنة الخلد إن شاء الله…

رسالة إلى كل من ساقته الأقدار إلى مدينة عدن من أهل وادي دوعن.

نعلم أنه القدر رماكم وأبعدكم عنّا كل هذه المسافة،ونعلم أن لقمة العيش بزمن تكدّر فيه العيش وتقلّصت فيه الأعمال هو سبب فراقكم عن مسقط رأسكم.

لذلك توخّوا الحذر فالكل يعلم أن عدن فيها من الحمى والأمراض ما الله بها عليم فالحذر ثم الحذر فأهاليكم لا يتحملوا غربتكم فكيف بهم أن يتحملوا فراقكم.

حفظ الله أم المساكين (عدن) وحفظ الله كل ساكنيها وأزاح الله عنها الأمراض والأوبئة إنه ولي ذلك والقادر عليه…

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.