خريج … ولكن !!

خريج … ولكن !!

اخبار دوعن / مقال لــ محمد عمر العطاس

يطلق كلمة خريج على الفرد الذي التحق بالجامعة وأكمل بها تخصص معين. ويظن بعض الخريجين أنه بمجرد انتهاء سنوات الجامعة الأربع، فقد انتهى معها طلبه للعلم.

كلمة خريج توحي للكثير بهذه التصورات، والصحيح في الأمر من وجهة نظري أن الطالب الخريج في تخصص ما، هو ذلك الطالب الذي للتو بدأ يدخل في صلب ذلك التخصص من خلال استكشاف ميدان عمله، وكسب الخبرات وتكوين العلاقات..، إذا فالخريج أمامه مشوار طويل وخطوة في ألف ميل، فعليه أن يستمر في سبيل التعلم من المهد إلى الحد.

كثير ما كنت أعجب حين أعلم أن بعض الخريجين قد قطع عهده بالتعلم، فتجده لم يفتح كتابا قط منذ تخرجه. وحينما تفاتحه في الأمر يقول لك درسناه في الجامعة. وكأن المعلومة تيار ثابت!! أو كأن العلم بين حصاتين وليس بحرا لا ساحل له.

ثمة نصيحة، يامن تخرجت في تخصص ما، فأنت في الحقيقة قد بدأت فيه، فصاحب معه الكتاب وصفحاته، و ليس صفحات الفيس والواتس اب ، فإن فيه الفائدة والعمق.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.