شعب حضرموت يخرج عن صمته ويتحدث عن القرارات التعسفية لاتحاد السلة وتبعات تخبطهم العشوائي.

شعب حضرموت يخرج عن صمته ويتحدث عن القرارات التعسفية لاتحاد السلة وتبعات تخبطهم العشوائي

اخبار دوعن / حضرموت / المركز الإعلامي لنادي شعب حضرموت.
2 يناير 2021م

اصدر نادي شعب حضرموت بيانًا هامًا أدان واستنكر وشجب القرارات التعسفية والمجحفة واللا مسئوله المتخذة بحق النادي الذي بذل الجهد الكبير لنجاح استضافة التجمع النهائي لبطولة الدوري التنشيطي لكرة السلة وكان خير عون وسند للجنة المنظمة.

وخرج نادي شعب حضرموت عن صمته موضحًا للرأي العامة، ماحدث من قرارات والتي وصفها بـ “التعسفية” على ضوء ماحدث في المباراة السلوية التي جمعتهم أمام الميناء، يوم الثلاثاء 29 ديسمبر 2020م وماتبعه من قرارات غير مدروسة، مشيرين إلى أنهم قبلوا مع ذلك باستكمال المباراة أمام الميناء بدون جمهور، وألتزموا بما تم اقراره من قبل اللجنة المنظمة، حفاظًا على سلامة البطولة، رغم أن الجمهور كان الرقم البارز في هذا التظاهر الرياضي حسب وصفهم.

وأشار البيان أن الإتحاد العام جاء بقرار يمحو ويطمس تلك القرارات السابقة للجنة البطولة، عبر حرمان الجمهور من الحضور والمتابعة لمباريات الجولتين الرابعة والخامسة وتعليق مباراة الشعب مع الميناء، مؤكدين أن القرار صدر قبل موعد استكمال المباراة بساعتين، وهذا الأمر اثار امتعاضنا بهكذا قرارت غير مدروسة، ورفعنا مذكرة تظلم في حينه وأكدنا على عدم لعب أي مباراة إلا بعد الفصل في موضوع مباراة الميناء، ولم يتم الرد علينا، وفوجئنا بقرار مجحف وظالم وهو استعباد ناديينا ونادي المكلا من البطولة، وحصر المباراة النهائية بين الميناء والتلال وتحديد موعدها ومكان في تخبط وعشوائية واضحة.

وطالب البيان وزارة الشباب والرياضة، رفع الظلم عن الشعب والمكلا، وسرعة التدخل وإيقاف هذه المهازل التي اقدم عليها اتحاد السلة، مؤكدين أنهم سيظلون متمسكين بحقهم القانوني والذي تكفله لهم اللوائح والقانون بكل ماأوتينا من قوة، وإيصال قضيتهم لأبعد الحدود ورفع تظلمهم لأعلى الأطر الرياضية محليا وعربيًا ودوليًا أن لزم الأمر، مشيرين إلى رفع القضية وماوقع من ظلم للقضاء والمحاكم ومشارعة الاطراف التي تسببت في اتخاد القرار المجحفة والتعسفية بحق نادينا ونادي المكلا، ومؤكدين في ختام البيان ما لم يتم الإنصاف الإضطرار إلى إيقاف نشاط النادي، ومقاطعة إتحاد كرة السلة وأي بطولات ينظمها.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.