قوافل الخير من سلطنة عمان الخير تصل الى حضرموت الوادي

قوافل الخير من سلطنة عمان الخير تصل الى حضرموت الوادي

اخبار دوعن / سيئون / بقلم / جمعان دويل

ليس غريبا على الشعب العماني الشقيق ان يلبي نداء الانسانية والشهامة العربية الاصيلة والوازع تجاه اهلهم وأشقائهم بحضرموت الوادي والصحراء في ارسال ووصول ثلاث قاطرات من قافلة الخير محملة بالأدوية والمستلزمات الطبية واسطوانات غاز الاكسجين الطبي للمساهمة معهم جنبا الى جنب في مجابهة وباء فايروس كورونا [ كوفيد – 19 ] المستجد , بعد علمهم ووصل الى مسامعهم وشاهدوا بأم اعينهم نداء الاستغاثة من قبل السلطة المحلية ومكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الوادي والصحراء , سيما في ظل الامكانيات الشحيحة والظروف العصيبة التي يمر بها اليمن بشكل عام .

لقد لبت الهيئة العمانية للأعمال الخيرية ومن الوهلة الاولى من سماع هذا النداء في مخاطبة الهيئات ورؤوس الاموال العمانية عبر رئيسها التنفيذي
سعادة الشيخ / علي بن ابراهيم الرئيسي لدعم اهلهم واشقائهم وجيرانهم بحضرموت الوادي والصحراء ومحافظة المهرة وعدن , وتشمرت السواعد
في البذل والعطاء وساهمت الايادي البيضاء ومحبي الخير في هذا العطاء , وكان لرجالات ابناء حضرموت في السلطنة اسهاما كبيرا في المتابعة وإيصال هذا النداء للاستغاثة الى اهلهم واشقائهم في السلطنة جزاهم الله خير الجزاء .

ليس غريبا على الشعب العماني الشقيق تلك المكرمة والمساعدات الطبية لتخفيف معاناة اهلهم واشقائهم بحضرموت الوادي والصحراء خاصة وحضرموت عامة
التي ترتبط بهم علاقات اخوية واسرية منذ القدم وارتباط المجورة والدين , وعلاقات رسمها باني نهضة السلطنة قائدها وزعيمها وسلطانها المفدى التي تفتخر به فقيدها الراحل السلطان قابوس بن سعيد رحمه الله رحمة الابرار
وحامل شعلة التنمية في السلطنة خير خلف لخير سلف السلطان / هيثم بن طارق
آل سعيد اطال الله في عمره .

لقد كان خير الشعب العماني لأهلهم واشقائهم بحضرموت الوادي والصحراء ليس هذا فحسب , بل سبقتها العديد من الانسانية والاجتماعية عبر العديد من المؤسسات والشخصيات المعروفة وابرزها والمتواصلة المكرمة العمانية للسلة الغذائية خلال شهر رمضان المبارك عبر وسيطها ومنفذها في حضرموت الوادي
والصحراء ( مؤسسة الرأفة للتنمية التعليمية والاجتماعية ) بمدينة تريم عبر رئيسها الداعية الاسلامي والشخصية العالمية عميد دار المصطفى للدراسات
الاسلامية الحبيب / عمر بن محمد بن حفيظ اطال الله في عمره ونفعنا بعلمه، التي توصل المكرمة الى آلاف من الاسر المحتاجة والفقيرة وخففت عنهم ظنك المعيشة في شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار .

لقد كان لي الشرف في زيارة سلطنة عمان مرتين كانت الاولى في يوليو 2018م لحضور مهرجان خريف صلالة والمرة الثانية لمروري بها الى دولة قطر
للمشاركة الاعلامية في بطولة كأس الخليج 24 استطعت من خلالها التعرف على السلطنة وشعبها الكريم والمضياف في محبته وعشقه للنخاع لقيادته ووطنه ويرسم فيها لوحات الوفاء بالاعتزاز بالهوية وبالفلكلور والموروث الشعبي
الذي حافظ عليها وافتخاره بالإنجازات التنموية التي نقلت السلطنة الى احد اهم دول الخليج العربي وسياسة قيادتها الحكيمة في تسير دفة الحكم داخل ولايات السلطنة , لهذا بأن تلك المساعدات لن تأتي من فراغ بل أتت من اصالة هذا الشعب الكريم خلف قيادته الحكيمة .

إن مؤسسة الرأفة للتنمية التعليمية والاجتماعية بوادي حضرموت حازت على ثقة الاشقاء العمانيين واصبحت الوسيط بين المجتمع العماني والحضرمي مع شقيقتها مؤسسة النهضة الاجتماعية بعد ان اثبتت هذه المؤسسات الحضرمية نيل ثقة اشقائهم لسياستهم وتعاملهم واهدافهم ورسالتهم السامية وتحظى ايضا
بثقة السلطة المحلية بالوادي ومكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بالإشادة بعملها المؤسسي عبر جيش من المندوبين لها في مديريات الوادي والصحراء .

فالف شكر وتقدير لسلطنة عمان الخير ولسلطانها وشعبها المعطى لوقوفهم الانساني مع اهلهم واشقائهم المتواصل ولن يكون هذه المرة الاخيرة بل ننتظر المزيد من المعونات والمساعدات في مختلف المجالات لتخفيف معاناة
اهلهم واشقائهم بحضرموت الوادي والصحراء في الظروف الصعيبة الراهنة .

بارك الله لهم في رزقهم وجعل ما يقدمونه في ميزان حسناتهم , والله على ما
اقول شهيد .

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.