كهرباء دوعن إلى متى؟!

كهرباء دوعن إلى متى؟!

أخبار دوعن/حامد باعظيم

لا أعتقد أن هناك أحد لم يتفاعل مع مشكلة كهرباء دوعن وفسر كلٌ منا عبر منظوره الخاص فعندما نتأمل ونقول سيأتي يوم ونتخلص من مشكلة الكهرباء فيحصل العكس تماماً فبعد أن أتى خبر تقليص عدد ساعات التشغيل إلى 9 أنشل سكان دوعن تماماً بعد سماع الخبر لأنهم عانوا قبل دخول رمضان عندما كانت تشتغل الكهرباء 7 ساعات والآن السيناريو يعود مجدداً وإلى متى سيستمر موضوع كهرباء دوعن إلى متى سنظل على هذه الحاله إلى متى!!

السلطة المحلية لم تجد حلولا جذرية فبعد زيارة المحافظ للمديرية كنا نأمل بتحسن في منظومة تشغيل الكهرباء ولكن حصل العكس تماماً وجدنا تجاهلاً كبيراً في حق من حقوق المواطن
ومع ذلك يقوم المواطن المسكين بتسديد فاتورة كل شهر بنتظام أيضا يلاقي تقطعات في التسع ساعات ، المواطن لم يطالب بشي مستحيل بل بأبسط الاشياء وعندها لم ينال مراده ولم يلقاء الا تجاهلاً وتطنيش فلم يعد لدينا ملجأ الا الله وتجار دوعن الاوفياء المحبين لبلادهم بأن يأخذها أحداً منهم ومع كل هذا نقول الحمدلله على كل حال.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.