كهرباء دوعن (مسقط رأس الرجل الثاني في الحكومة) 7 ساعات فقط فهل من مجيب؟

كهرباء دوعن (مسقط رأس الرجل الثاني في الحكومة) 7 ساعات فقط فهل من مجيب؟

أخبار دوعن / مقال لـ سالم احمد باموسى

جهود بذلها الزملاء الإعلاميين وعلى رأسهم الأستاذ يوسف عمر باسنبل في عرض المشكلة كما هي بعدة منشورات ولكن لاحياة لمن تنادي.

حقيقة ومن وجهة نظري البسيطة يبدو أن السلطة المحلية بالوادي لا تمتلك أي حلول جذرية وأتوقع أن ملف الكهرباء أيضا أخذ جل وقتهم ناهيك عن الخدمات الأخرى وجهودهم تشكر.

فأقترح على السلطة المحلية تعليق مهامها والضغط أكثر على المحافظ أو تقديم إستقالتها عدا ذلك فهو مضيعة للوقت .

على محافظ حضرموت أن يضع وادي دوعن ضمن اهتماماته بعيدا عن الحلول الترقيعية وأن يعلم علم اليقين بأن أهل دوعن رجال ونساء وأطفال وشباب وشيبان أمانه في عنقه وهم ايضا مواطنون ضمن إطار حضرموت وليس مواطنين من الدرجة الثانية.

وعلى الأستاذ سالم الخنبشي نائب رئيس مجلس الوزراء أن تكون له وقفة جادة وصريحة تجاه هذه المشكلة وإيجاد حل جذري لها ( أيعقل أن يكون الوادي 7 ساعات كهرباء فقط على مدار 24 ساعة وهو بهذا المنصب!

الحل الجذري هو ربط دوعن بالغازية مثلنا مثل بقية المديريات الاخرى.

كان الله في عون أهلنا في الوادي الجميل دوعن وإن شاء أزمة وتفرج بإذن الله.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.