مَن يَنشطُ مِنكُم؟

مَن يَنشطُ مِنكُم؟

اخبار دوعن / كتب /محمد باطاهر

يقولُ البخاريُّ: حضرتُ يومًا مجلس إسحاق بن راهوية، فقال: “من ينشط منكم لجمع الصحيح”؟ فوقعت مقولتهُ في قلبي، فعزمتُ، وشمرتُ، وجمعتُ الصحيح!

هي كُليمات قلِيلة أوقَدتْ شمعةً لاتُعرف ثم أصبحتْ لا تُجهل، تُشعُ بنورها في شتى بِقاعِ الأرض ومازالت كذلك، فقد أنجبت كتاب هو أَصحّ الكُتب بعد كِتاب الله.
فإذا أدركتَ الآن سِحرَ الكلماتِ وأهميتها بما سَبق فبِها ونِعم، وإذا أُشِكل عليك فدعني أخبِرك بأخرى:
يقول الإمام الذهبيُّ: طلب مني البرزاليَّ أن أخط له شيئًا، فلما عرضته عليه، قال لي: يا شمس الدين إن خطّك يشبه خطّ المُحدّثين! فحَببَ اللهُ إليّ بهذه الكلمات الحديث!

كم هو جميلٌ أن تسقي بالماءِ العذب تلكَ الأرض الخصبة فتفرح بموسم الحصاد أيّما فرح وليملئ الله بها ما شاء من أشجارٍ تأتي أكلها كل حينٍ بإذن ربها، ألا يستشعِر أحدٌ منا ما تُحدِثه بعضُ الكلماتِ في نفوسِ من هُم حولنا ،حاوِل فلن تخسر شيئاً، جرِّبها مع أبنائك ومع طُلابك في المدرسة وحلقات التحفيظ ومجالسِ الأصدقاءِ والعمل لرفع الهمة وجعل النفوس مستعدّة للخوض في علوم الدين والتخصصات المُهمّة والمُلحّة، فما بين يديك فقية سيحدّث ولا يخشى إلا الله وطبيب ستأمَنَهُ على حياتك وسياسِي سيهدم أصنام العلمانية على رؤوس العلمانيين و مدرسٌ سيقف أمام أبنائك وأحفادك يوماً ويقول لهم :
“من ينشط منكم”و” خطك يشبه خط المحدثين”
وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال :
«إِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ رِضْوَانِ الله، لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا، يَرْفَعُهُ الله بِهَا دَرَجَاتٍ، وَإِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ الله، لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا، يَهْوِي بِهَا فِي جَهَنَّمَ».

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.